يوفنتوس يحقق فوزا غاليا امام انتر ميلان في الدوري الايطالي

يوفنتوس يحقق فوزا غاليا امام انتر ميلان في الدوري الايطالي
698

كتب - آخر تحديث - 8 ديسمبر 2018

حقق فريق يوفنتوس فوزًا ثمينًا على ضيفه انتر ميلان بهدفٍ مقابل لا شيء في المباراة التي استضافها ملعب أليانز ستاديوم بمدينة تورينو في إطار مباريات الأسبوع الخامس عشر من الدوري الإيطالي “الكالتشيو”.

اضطر الفريقان للانتظار حتى الشوط الثاني الذي شهد هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 66 برأسية المهاجم الكرواتي ماريو ماندجوكيتش الذي منح أصحاب الأرض هدف التقدم.

وجاءت أولى فرص المباراة، لصالح يوفنتوس بعد عرضية مميزة من كريستيانو رونالدو، من الناحية اليسرى، على رأس ديبالا، الذي ارتقى عاليًا وسدد كرة فوق عارضة الحارس هاندانوفيتش.

وعاد ديبالا ليطلق تصويبة قوية، أبعدها هاندانوفيتش بأطراف أصابعه إلى ركلة ركنية، بالدقيقة التاسعة.

وحاول سيمي فرساليكو، ظهير أيمن إنتر ميلان، التسديد من مسافة بعيدة، لكن كرته وصلت سهلة إلى الحارس البولندي تشيزني، بالدقيقة 13.

وأبعد جورجيو كيليني، مدافع يوفنتوس، عرضية بيريسيتش الخطيرة من الناحية اليسرى، قبل أن يتصدى قائم يوفنتوس لتصويبة جاليارديني، في الدقيقة 29، بعد لعبة مميزة من بوليتانو إلى إيكاردي، داخل منطقة الجزاء، حيث مهدها الأخير لجاليارديني القادم من الخلف.

وعاد إنتر ميلان بفرصة خطيرة أخرى، في الدقيقة 30، بعرضية من الناحية اليمنى، حاول الثنائي إيكاردي وبيريسيتش تسديدها، لتخرج بجانب المرمى.

وأنقذ هاندانوفيتش مرماه من رأسية ماريو ماندزوكيتش، بالدقيقة 35.

وكاد كيليني أن يسجل هدفًا بضربة رأسية، بعد ركلة ركنية بالدقيقة 36، لكن حارس إنتر تدخل ببراعة مجددا.

وأضاع بوليتانو هدفًا محققًا للضيوف، في الدقيقة 48، بعد تمريرة خاطئة من ماتويدي، داخل منطقة جزاء يوفنتوس، حيث وصلت إلى إيكاردي، الذي مررها إلى بوليتانو، لكن بونوتشي تدخل في وقت أكثر من رائع ليمنع تصويبته.

وكاد ميراندا أن يتسبب في هدف ضد فريقه، بالدقيقة 53، بعد ضغط عالي من لاعبي يوفنتوس، حيث أخطأ البرازيلي في التمرير، لكن البيانكونيري أهدر الفرصة.

وسدد كريستيانو رونالدو، قذيفة قوية من مسافة بعيدة، فوق العارضة بالدقيقة 59، بينما وضع لوتشيانو سباليتي، مدرب إنتر ميلان، يديه على رأسه، خوفًا من تصويبة البرتغالي.

وفي الدقيقة 66، أحرز ماندزوكيتش هدف يوفنتوس الوحيد، بعد عرضية رائعة لجواو كانسيلو، من الناحية اليسرى، أسكنها الكرواتي برأسه في الشباك.

وأجرى سباليتي تبديلين هجوميين عقب الهدف، بنزول كيتا بالدي في الدقيقة 70، ثم لوتارو مارتينيز بالدقيقة 77، بدلا من جاليارديني وجواو ماريو، إلا أن فاعلية الخط الهجومي لإنتر غابت.

وسدد لوتارو مارتينيز، كرة ضعيفة بعيدة عن مرمى يوفنتوس، بالدقيقة 92، بعد إبعاد خاطئ من قبل كانسيلو، لتنتهي المباراة بانتصار أصحاب الأرض (1-0).

بهذه النتيجة رفع فريق يوفنتوس رصيده إلى 43 نقطة محتلًا بها صدارة ترتيب جدول فرق الدوري الإيطالي.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *